فلل الرياض بافضل الاسعار و المزايا

عده لمحمد علي لانه كان يخشي  فلل من سيطرة محمد علي التي كانت من الممكن ان تؤدي الي انتهاء حكمه اذا تمكن محمد علي و لكن محمد علي لم يصبر علي ما حدث و اخذ يوطد علاقته بوالي عكا و والي لبنان و كلاهما اصدقاء لمحمد علي نظره لمواقفه معهم السابقه .

والي عكا كان له خلاف مع والي دمشق و ساعده والي لبنان حيث كان علي رأس الجيش ضد والي دمشق و ساعدهم محمد علي ماديا في ذلك و لما علمت السلطه العثمانيه بذلك شنت حملة عسكرية عقارات جدة ضد والي لبنان فهرب بعدها الي رياض برفقة محمد علي باشا و حاول محمد علي ان يسترضي السلطان العثماني و يعيد والي لبنان للحكم.

عندما انتهت الحرب علي الوهابيين فلل الرياض العثماني

نشأت بين والي لبنان و محمد علي باشا علاقة صداقه وطيده و اشتراك في الطموح حيث توسيع رقعة بلاد كل منهما حيث كانت بلاد الشام مطمع من الفرنسيين فكانت احدي السياسات الاستراتيجيه,محمد علي كان يعلم ذلك فكان له الحلم في تحرير الشعوب العربية و توحيدها تحت راية واحدة لمواجهة أي استعمار و بالفعل الاستعمار الفرنسي و البريطاني كان يعلم ذلك.

توجهات محمد علي في توحيد الشعوب العربيه كانت قد بدأت فلل من بلاد الشام حيث كانت طموحه ان تمتد الي بغداد و بذلك نستنتج نوايا محمد علي الاصلاحيه حيث كانت الدولة العثمانيه تكاد تصل الي الهاوية حيث انتشر و امتد الخراب والفساد بها و لابد من تجديد الدماء و اعادة و بث الروح فيها من جديد.

تدخل محمد علي في فلل جدة ذلك التوحيد لتلك البلدان

 الولايات بالطبع كان هدف نبيل و خدمة للاسلام و المسلمين و اعادة وحدة العالم الاسلامي و لكن ايضا الاستعمار كان يري ان طرق الاصلاح لا يجب ان تتم و بذلك يستخدم السلطان العثماني كل السبل لمنع محمد علي من التمكن خوفا علي منصبه و سلطته و ليس خائفا من الاحتلال.

سيطرة محمد علي التحررية في بلاد الشام كان لابد منها حيث خوض حروب دفاعية و هجومية في آن واحد فالحرب الدفاعية من اجل استرداد قوة ولاية بلدان الشام و هو ما يخدم السلطان و حرب هجومية لما يخدم سلطة محمد علي التوسعيه و هو ما يرفضه السلطان العثماني و لكن نتفق ان لابد من تحرير بلاد الشام بغض النظر جدة عن النتائج.

وجد محمد علي نفسه مظلوما رغم ما فعله من اجل الدولة العثمانيه حيث تم رفض ان يتولي امور الشام و وجد محمد علي نفسه ايضا انه ساعد في اصلاح بلاد الشام مرة اخري .

الحروب علي بلاد الشام كانت كالتالي حيث كان هناك اتفاقيتين فالاولي كانت بسيطرة مصر علي الشام و الثانية كانت بانهاء تلك السيطرة فلنبدأ بالمرحلة الاولي حيث الحرب في الشام بدأت بافتعال نزاعات بين محمد علي من جهة و والي عكا من جهة اخري حيث طالبه محمد علي برد الاموال التي دفعها اليه و ايضا طالبه باعادة الفلاحين الهاربين من الضرائب و الزراعه و لكن لما وجدها والي عكا افتعالا لامور لا داعي منها ماطل فيما قاله جدة محمد علي .

اتخذ محمد علي ذلك ذريعه و قام بتجهيز جيشه بقيادة ابنه ابراهيم باشا و توجه الي فلسطين و تمكن منها دون مقاومة تذكر باستثناء عكا التي حاصرها الجيش المصري بحرا و برا و جوا و في نهاية الامر تم استسلامهم و بعد ما تم من زحف الجيش المصري اضطربت الدولة العثمانيه و جهزت الدولة العثمانيه جيشا للتصدي للجيش المصري.

بعد سقوط عكا حارب الجيش المصري والي دمشق و رحب بهم اهل دمشق حيث كانوا يكرهون الحكم العثماني و انتصروا علي والي دمشق و نتيجة لذلك خشي السلطان العثماني علي حكمه بتقدم الجيش المصري الي جنوب الشام فجهز جيشا لمقاومة الجيش المصري و منعه من الاستمرار في التقدم و السيطرة عقارات جدة علي بلاد الشام كاملة.

في وقت تلك الحرب فلل الرياض اعلن السلطان العثماني

ان هناك خيانة من حكام مصر و ان هذا انقلابا علي الشرعيه و بالفعل انهزم الجيش العثماني في تلك المعركة و دخل الجيش المصري الي حماة و منها سيطر علي حلب و استأنف الجيش المصري الزحف بالجيش باتجاه شمال الشام.

طارد الجيش المصري من الجيش العثماني المتواجدين و نتيجه لما حدث تحفيز اكبر و حماسة للجيش المصري المنتصر و شجعه ذلك علي مواصلة التقدم وبالفعل تقدم الجيش المصري باتجاه الاناضول قلب الحكم للسلطه العثمانيه و توجه العثمانيين للدفاع عنها و لكن الجيش المصري تغلب عليهم و اسر قائدهم.

مما لا شك فيه ان انتشر القلق من زوال السلطه العثمانيه فلل و ارتعد السلطان الذي وجد انه لا مفر الا من الاستنجاد بالدول الاوروبيه من اجل الحفاظ علي الحكم و ليس من اجل الحفاظ علي البلدان العربيه و لم ينجده الا روسيا حيث ان بريطانيا كانت مشغولة بشئونها و مشاكلها الداخلية و في ذلك الوقت كانت فرنسا تؤيد محمد علي باشا و تدعمه.

الجيش المصري كان به عدد من القادة الفرنسيين و بالفعل ارسلت روسيا اسطولا الرياض حريا للدفاع عن الاستانه و عاصمة حكم الدولة العثمانيه و تمسك الروس بعدم الرجوع عن ما فعلوه الا بعد رجوع و عودة الجيش المصري و في ذلك الوقت سارعت دول فرنسا و بريطانيا للتوصل الي حلول بين السلطه العثمانيه و محمد علي و ان لا يتشدد فيما يطلبه من السلطان و بالفعل رفض محمد علي باشا
طلبات الفرنسيين و عقارات جدة تمسك ببلاد الشام.

Advertisements

One thought on “فلل الرياض بافضل الاسعار و المزايا

  1. تعقيب: عقارات جده بحاله ممتازة | عقارات الرياض

التعليقات مغلقة.